القطارات في الصين | Trains in China

اسرع قطار في العالم في الصين

القطار الصيني

مرت ثلاث سنين كاملة علي افتتاح خط السكك الحديدية بكين – تيانجين للقطارات الفائقة السرعة الذي تم في أغسطس 2009  بصفته أول خط سكة حديدية لقطارات فائقة السرعة تملك الصين حقوق ملكيته الفكرية كاملة ويبلغ مستوى الدرجة الأولى في العالم. وخلال هذه السنة الاولي ، نقلت قطارات الخط الحديدي 18.7 مليون راكب، ونسبة التزام القطارات بمواعيدها المحددة بلغت 98%، حيث حظيت بشهرة وتقدير واسع لسلامتها وسرعتها الفائقة واستقرارها والراحة علي متنها، وحققت فوائد اجتماعية واقتصادية طيبة، كما دفعت مسيرة تطور القطارات الفائقة السرعة في الصين والعالم

 

. "قطار فائق السرعة المكسب المشترك" يربط بين بكين وتيانجين
تعد منطقة بكين وتيانجين من أسرع المناطق في الصين من حيث التطور الاقتصادي، وأيضا أعلي المناطق كثافة سكانية في المدينة وأرفعها مستوى من حيث المديَنة أو الحضرنة. وتقلص هذه السكة الحديدية التي تمتد مسافة 120 كيلومترا الرحلة بين العاصمة بكين ومدينة تيانجين الى نصف ساعة فقط بسرعة القطارات عليها البالغة 350 كم/ الساعة وهذه هو اسرع قطارات ركاب بالعالم، مما ربط المدينتين الكبيرتين وجعلهما كمدينة واحدة وسهل التبادلات البشرية والاقتصادية كثيرا ، وأصبحت "جهاز تسريع" للتطور الاقتصادي بين المدينتين.
ويقرب الخط الحديدي بكين – تيانجين المسافة بين المدينتين الخاضعتين للإدارة المركزية، ويكبر فضاء العوامل الانتاجية المتنوعة وفضاء توزيع الموارد، وله تاثير مهم وأهمية فعلية في تنمية المدينتين اجتماعيا واقتصاديا، وأصبح "القطار فائق السرعة المكسب المشترك" الذي يربط بين بكين وتيانجين.
ومنذ النصف الثاني من عام 2008، ظل اجمالي الناتج المحلي في المدينتين بكين وتيانجين يحافظ على زيادة كبيرة، وهذا لا ينفصل عن افتتاح الخط الحديدي بكين – تيانجين وبدء تشغيله ودفع التبادلات الاقتصادية الكثيفة بين المدينتين، وتقوية ثقة الاستهلاك وسط السكان ودعم النمو الاقتصادي.

 

"دار منسجمة" مسرعة بين المدينتين

اسرع قطار في العالم
كانت أوضاع الإدارة للخط الحديدي بكين – تيانجين بعد التشغيل لمدة عام واحد جيدة، وتحملت مجموعة التكنولوجيا للسكة الحديدية الفائقة السرعة التي تم تصميمها وصناعتها باعتماد ذاتي كثيرا من الاختبارات الشاملة، وبلغت جميع القدرات التكنولوجية فعاليتها المتوقعة حتى تجاوزتها، وسمي الركاب قطارات "انسجام" لسرعتها البالغة أكثرمن 350 كم/ ساعة "طائرة بدون أجنحة" و"دار منسجمة" مسرعة.
ومن أجل ضمان سير وتشغيل القطارات الفائقة السرعة بجودة عالية، ظلت هيئة السكك الحديدية تتخذ معيار "صفر تعطل، صفر خطأ، صفر عيب" كهدفا لها، وضمان سلامة القطارات وخلوها من الاخطار على الاطلاق كمقدمة لها، لتقوية إدارة وتشغيل الخط الحديدي بكين – تيانجين وضمان سلامة النقل والخدمات الممتازة.
وفي الوقت نفسه، اختار الخط الحديدي بكين – تيانجين أفضل الموظفين للعمل على القطارات، وتقدم خدمات تلبي حاجات الركاب المختلفة، كما تنفذ نظام إداري صارم لتوضيح مسؤولية كل الموظفين، لتقديم خدمات ممتازة وعالية الفعالية للركاب بصورة مشتركة. وتتخذ السلامة والالتزام بالمواعيد والانتظام كهدف رئيسي، للحفاظ على نظام التشغيل الجيد.

 

تذاكر القطار في الصين

"المركز العالمي" للقطارات فائقة السرعة


ترمز السكك الحديدية الفائق السرعة إلى مستوى حداثة السكك الحديدية في اي بلد، وهى رمز القوة المتكاملة للدولة. وتهدف الصين إلي بلوغ مستوى الدرجة الأولى في العالم، وبنت سككا حديدية فائقة السرعة بصورة شاملة، وصعدت على مسرح الدول القوية في السكك الحديدية الفائقة السرعة في العالم خلال 5 سنوات فقط.
وفي الوقت الحالي، ينهب أسرع قطار في العالم الأرض على الخط الحديدي بين بكين وتيانجين بعظمته المهيبة "صنع في الصين" و"أبدع في الصين"، ويشكل منظرا مميزا جميلا ومرموقا في العالم.
ووفقا لما جاء في "خطة تطوير شبكة النقل والمواصلات المتكاملة المتوسطة والطويلة المدي"، فإنه سيبلغ الحجم العام للسكك الحديدية الفائقة السرعة في الصين 18 ألف كيلومتر حتى عام 2020، وسيشكل أكثر من نصف اجمالي طول السكك الحديدية الفائقة السرعة في العالم. وأصبحت السكك الحديدية الفائقة السرعة في الصين تدريجيا "مركز" تطور للسكك الحديدية الفائقة السرعة في العالم حاليا.

 

نقلا عن / شبكة الصين /