المساجد في الصين - مسجد تشنجياو

مسجد "تشنجياو" والذي يعني (الدين الحق) وهو مسجد يقع في شارع الدكتور صون يات صن في مدينة هانتشو، وهي مدينة جميلة المناظر غنية بالثروات كانت عاصمة الصين في عهد أسرة سونغ الجنوبية (1127-1279م) كما كانت ميناء تجاريا هاما في التاريخ. سُمي أيضاً بمسجد العنقاء لأن بناءه يشبه العنقاء الناشر جناحيها. وقيل إن بوابة المسجد وبرج مشاهدة الهلال القائم عليها يشبه رأس العنقاء، وأن الممر المؤدي من البوابة إلى الداخل يشبه عنقها، وأن صفي الأشجار على يمين المسجد ويساره يبدوان وكأنهما جناحان لها، وأن المباني المتوزعة في قلب المسجد تشبه بدنها، وأن دغلة من البامبو خلف قاعة الصلاة تشبه ذيلها. أما البئران أمام قاعة الصلاة فقد جرت العادة على تشبيههما بعيني العنقاء. كما قيل أن المسجد قد تم بناؤه في عند أسرة تانغ (618-907م).أُتلف المسجد سنة 1203م وأعيد بناؤه في عهد يوان (1271-1368م). ولكن النصب الحجري القائم في المسجد الذي يرجع تاريخه إلى سنة 1493م يشير إلى أنه قد بُني سنة 1281م، بينما يشير تاريخ هانغتشو إلى أنه شيد على يد علاء الدين العربي سنة 1314م. وقد وصف ابن بطوطة ما رآه هناك قائلاً:«في اليوم الثالث دخلنا المدينة الثالثة، ويسكنها المسلمون. ومدينتهم حسنة وأسواقهم مرتبة كترتيبها في بلاد الإسلام. وبها المساجد ومؤذنون، وسمعناهم يؤذنون بالظهر عند دخولنا. ونزلنا منها بدار أولاد عثمان بن عفان المصري، وكان أحد التجار الكبار (الذي) استحسن هذه المدينة فاستوطنها، وعرفت بالنسبة إليه، وأورث عقبه بها الجاه والحرمة، وهم على ما كان عليه أبوهم من الإيثار على الفقراء والإعانة للمحتاجين. ولهم زاوية تعرف بالسليمانية حسنة العمارة، لها أوقاف كثيرة، وبها طائفة من الصوفية.»وقد بنى عثمان المذكور المسجد الجامع بهذه المدينة ووقف عليه وعلى الزاوية أوقافا عظيمة. وعدد المسلمين بالمدينة كثير، ونعرف من تدوينات ابن بطوطة أن المسلمين العرب كانوا قد استوطنوا هانغتشو منذ زمن بعيد. ولكن ليس في حوزتنا معلومات تدل على أن المسجد العثماني الذي رآه ابن بطوطة بأم عينيه هو المسجد المشيد على يد علاء الدين سنة 1314م، حسب ما ورد ذكره في "تاريخ مدينة هانغتشو".يحتفظ مسجد تشنجياو (أو العنقاء) بست قطع ونصف من الطوب المنقوش، يرجع تاريخها إلى عهد أسرة سونغ الجنوبية. وهذا النوع من الطوب يبدو على شكل مربع وهو بحجم 42.5سم×42.5سم×4.7سم. ويلاحظ على سطح الطوب آيات قرآنية (92-96 من سورة آل عمران) وعلى سطحه الجانبي نقوش من الكتابات: طوب مصنوع في عهد أسرة سونغ حسب طلب هانغتشو عاصمة البلاد. وتعتبر هذه النقوش من الأدلة الإضافية على تاريخ المسجد.